Webmail المنظمة العربية للتنمية الإدارية English
2014 Plan



مطلوب خبراء فى مجال التدريب والاستشارات

العضوية العلمية للمنظمة
المجلة العربية للادارة

العدد الثالث عشر

عيون الصحافة
الاجتماعات المهنية
عفوا لا توجد لقاءات قادمة

إنطلاق الملتقى العربي الأول للصحافة الإلكترونية

27-11-2010


  

بدأت اليوم في العاصمة المصرية القاهرة اعمال الملتقى العربي الأول الصحافة الإلكترونية" مستقبل وسائل الإعلام في العصر الرقمي" تحت رعاية معالي السيد صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى المصري ورئيس المجلس الأعلى للصحافة بمصر وتعقده المنظمة العربية للتنمية الإدارية ومؤسسة دار أخبار اليوم ودار النهضة العربية في لبنان في الفترة من 27-29 نوفمبر 2010. وأفتتح اعمال الملتقى الأستاذ جلال دويدار الامين العام للمجلس الأعلى للصحافة نيابة عن السيد صفوت الشريف، والأستاذ الدكتور بسمان الفيصل مستشار المنظمة العربية للتنمية الإدارية للإدارة الإستراتيجية والجودة نيابة عن سعادة الأستاذ الدكتور رفعت الفاعوري مدير عام المنظمة، والاستاذ الدكتور عهدي فضلي رئيس مجلس إدارة دار اخبار اليوم، والاستاذة شيرين حاسبين خبيرة دار النهضة العربية بلبنان ،والأستاذ سعيد عبده مدير عام دار اخبار اليوم. بحضور معالي الدكتور خالد زيادة سفير لبنان بالقاهرة ومعالي الدكتور رشيد الحمد سفير الكويت بالقاهرة ، والدكتور سامي عبد العزيز عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة ، والأستاذ صالح بن علي الحميدان مدير عام دار اليوم للصحافة والطباعة والنشر بالسعودية والاستاذ مكرم محمد احمد نقيب الصحفيين وجمال الغيطاني المفكر المعروف وورئيس تحرير مجلة الادب بمصر، والأستاذ محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين المصريين والدكتور ليلي عبد المجيد وكوكبة من الصحافيين والإعلاميين والمفكرين والشخصيات البارزة وممثلي دور النشر من 11 دولة عربية وهي لبنان ومصر والأردن والعراق والكويت والسعودية وليبيا والمغرب وسلطنة عمان والسودان والبحرين. وقد قدم فقرات الملتقى المذيعة بالقناة الثالثة بالتلفزيون المصري السيدة سحر عباس.

  

وفي البداية ألقى الدكتور بسمان الفيصل كلمة سعادة المدير العام والتي أكد فيها أن مواكبة ما يجري في العالم من تطورات لايعني بالضرورة ضياع الهوية الثقافية. ووضع شرطا لذلك هو أن نتمكن من المساهمة في زيادة حجم ونوع المنشور عربيا علي الشبكة العنكبوتية وتحفيز كوامن الإبداع والإنتاج العلمي والفكري داخل مؤسساتنا العربية كالجامعات ومراكز إنتاج الثقافة والفكر . وأضاف إننا علي أعتاب تطورات دراماتيكية متتابعة تضعنا أمام تساؤلات بالغة التعقيد بسبب تداعياتها علي مجتمعاتنا العربية منها التساؤل حول إمكانية اختفاء الصحيفة الورقية والكتاب الورقي والتحول من المادة إلي الطاقة. وإداركا من المنظمة العربة للتنمية الإدارية لمثل هذه التداعيات المبكرة أنشأنا المكتبة الرقمية الأولى عربيا وأصدرنا كتبا وبحوثا بصيغة إلكترونية جعلت من المنظمة أنموذج عربي للمنظمة الرقمية، لافتا إلي أنه رغم توهج النشر الالكتروني فإن اختفاء الكتاب الورقي والصحيفة الورقية لن يتم إلا علي المدي الطويل لكن التوسع والتطور الالكتروني أصبح واقعا ويتم بصورة هائلة . وتطرح هذه التطورات تساؤلا خطيرا يقترن بمظاهر الهوية الثقافية في مواجهة تفكك واضح في الجغرافيا والثقافة والفكر والانتماء والتحدي الأخطر أمام الأقطار العربية هو فرص المساهمة في الإبداع والإنتاج الفكري والمعروض العالمي وتكوين المخزون الثقافي .

من جانبه تحدث الدكتور عهدي فضلي عن الصحافة الرقمية والتي يعتبرها مستقبل الصحافة القادم معلنا عن بدء عصر جديد في الصحافة المكتوبة خاصة في ظل التطور السريع والمتلاحق للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبروز دور الإعلام الرقمي في مواجهة الإعلام المطبوع وأصبحت الصحافة الإلكترونية احدث انواع الصحافة التي ظهرت منذ سنوات قليلة مضت إنها مستقبل الصحافة القادم بطرق الأبواب ليدخل معلنا عن بدء عصر جديد في الصحافة المكتوبة ، واضاف إن الصحافة الرقمية هي المستقبل وتتميز بالمحافظة على البيئة لعدم استخدامها خامات ومعدات قد تساهم في زيادة التلوث البيئي.

  

ثم ألقى الأستاذ جلال دويدار كلمة راعي الملتقى السيد صفوت الشريف والتي اكد فيها على أهمية إنعقاد هذا الملتقى في وقت اصبح العالم يواجه تحديات وإشكاليات فرضتها الثورة الرقمية والتطور المتسارع في صناعة الصحافة الإلكترونية وعلى نحويضع مستقبل العمل الصحفي في عالمنا العربي في مفترق الطرق وهو على مشار ف عصر جديد في ظل مناخ تتعقد وتتشابك فيه العلاقات التبادلية بين صناعة الصحافة وآليات التقدم الرقمى والطفرة المتلاحقة في تقنيات وآليات الثورة المعلوماتية مجسدة تحدي جديد في الشكل والمضمون أحد اهم أشكالها عالم الفيس بوك والذي يتجاوز المتعاملون من خلاله 500 مليون متلقى عبرالعالم إضافة إلى موقع التويتر والذي يشارك فيه نحو 175 مليون مستخدم على شبكة الإنترنت . كل هذا يجسد قوة وتأثير صحافة الفرد في صياغة وتوجيه روافد المعلومات والتأثير على قوة الرأي العام من خلال التواصل الشخصي المباشر ناهيك عن قوة المدونات الضاربة والتي شهد عالم الإتصالات مولدها عام 1998 لكي تصبح إحدى أقوى وسائل الإتصال الفردي والمؤسسي تأثيرا وتأثرا. بعد ذلك كرمت المنظمة العربية للتنمية الإدارية القائمين على الملتقى حيث قدم الدكتور بسمان الفيصل درع المنظمة للسيد صفوت الشريف تسلمه نيابة عنه الأستاذ جلال دويدار وللدكتور عهدي فضلي رئيس مجلس أخبار اليوم . كما قدم الدكتور عهدي فضلي درع دار اخبار اليوم إلى المنظمة العربية للتنمية الإدارية وإلى السيد صفوت الشريف وإلى دار النهضة بلبنان.

  

ثم بدأت جلسات المؤتمر وترأس الجلسة الأولى نقيب الصحفيين بمصر الأستاذ مكرم محمد احمد والذي أشار إلى أنه لا صراع بين الصحافة الورقية والرقمية بل أنه من الواضح وجود إمكانية للتعايش بينهما فالكلمة المطبوعة مازال لها أهمية كبرى فمن يقرأ ليس كمن يشاهد ورفض النقيب فكرة اختفاء الصحافة الورقية قريبا أمام الانتشار الالكترونى ولكنه اعترف بأن المواقع الالكترونية حققت نجاحا جعل النقابة تفكر في ضم صحفيين يعملون بصحف الكترونية إلى جداولها ولكن تم تعليق القرار مؤقتا لحين الدعوة إلى عقد مؤتمر لتعريف جامع للصحفي الالكتروني، والتفريق بين ملاك المواقع والمدونون، ومدي تطبيق معايير الصحافة عليها". وقال" الكلمة المطبوعة مازالت لها سطوتها ،ويثق القارئ في الصحيفة التى يستطيع الرجوع إليها مرة أخرى لمراجعة المعلومة ، ولأن طبيعة القارئ تختلف عن المشاهد للأخبار عبر الانترنت ، ويبقي للصحافة الالكترونية انها فتحت مجالاً اوسع للحرية . ثم تحدثت الدكتورة نعايم سعد زغلول مدير العلاقات العامة والإعلام بمركز المعلومات ودعم إتخاذ القرار بمجلس الوزراء بمصر عن الإنترنت كنافذة إعلامية ثم قدمت الدكتورة سهير عثمان الأستاذ بكلية الإعلام بجامعة القاهرة ورقة عمل عن اتجاهات الجمهور نحو الصحافة المطبوعة وتكلم الأستاذ طارق عطية خبير التدريب في برنامج تطوير الإعلام عن اساليب الإدارة وقدم الدكتور محمود تيمور مستشار رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام ورقة عن التقنيات الحديثة في الطباعة وقدم الأستاذ محمد رشاد ورقة بعنوان الجرائد والمجلات بين الوسيط الورقي والوسيط الرقمي . ثم بدأت الحلسة الثانية للملتقى وقدم لها سعادة المهندس أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون بمصر وأعرب عن سعادته لتسمية الملتقى بإسم الملتقى العربي وليس المصري متمنيا ان يصبح في يوم من الأيام الملتقى العالمي وقال نحن أمام التطبيق الحي للقرية الإلكترونية وهناك العديد من المسميات الإعلام الرقمي والإلكتروني وأنا سأستخدم مصطلح الإعلام الإلكتروني في عصر تحولت فيه الحواسيب إلى قوة سياسية، وأصبحت أبرز سماته ثورة الإتصالات والشركات متعددة الجنسيات وأصبح الإعلام الرقمي صناعة هامة وفرصة للإنتشار والتوسع وفرصة لدعم الديمقراطية صحيح هناك سلبيات لكن هناك العديد من الإيجابيات فلم يعد الإعلام مرسل ومستقبل ورسالة بل أصبح التفاعل كاملا وفوري من جانب المستقبل ، أيضا الرسالة تطورت طورا هاما ولم تعد مرتبطة بالمكان ويشارك الجميع في هذا الإعلام الرقمي لكن هل نحن جاهزون لمواجهة هذا الزخم الإعلامي والزيادة المذهلة في أعداد مشتركى البرود باند والإنترنت والـ DSL هذا ماسيطرح للنقاش أمام الملتقي اليوم . ثم قدمت الدكتورة منى الحديدي دكتور الإعلام بجامعة القاهرة ورقة عمل عن اتجاهات جمهور الراديو والتلفزيون في ظل متغيرات العصر، ثم تحدث الدكتور سامي عبد العزيز عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة عن نماذج التمويل الإعلان والرعاية والتشفير ، وقدم الدكتور عماد مكاوي ورقة عمل بعنوان التكنولوجيا الرقمية وأثرها على الوسائل السمعبصرية ، وقدم الأستاذ محمد العرب ورقة من جامعة الجنان ببيروتورقة عمل بعنوان اتجاهات الجمهور في الصحف اللبنانية المطبوعة والإلكترونية وتحدث الدكتور نور الدين البيار عضو الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية عن التجربة المغربية في الصحافة الإلكترونية. وتشمل جلسات اليوم الثاني العديد من أوراق العمل المميزة وسيقدم للجلسة الأولى الأستاذ الدكتور محمود علم الدين ويقدم الدكتور محمد شومان ورقة عمل عن اتجاهات إعلام المواطن ، وسيقدم الدكتور جليل وداي ورقة بعنوان حدود استخدام الاعلام الالكتروني في البيانات المقارنة ، وسيقدم الدكتور هيثم أحمد علي فاعلية العصف الذهني في التدريب ويقدم للجلسة الثانية الأستاذ الدكتور عهدي فضلي وسيقدم فيها الدكتور هشام عطية ورقة بعنوان المدونات وهل هي صحافة جديدة وعن الشبكات الاجتماعية بين السياسات والاقتصاد وسيتكلم الأستاذ ايمن صلاح ثم تقدم الدكتورة مها عبد المجيد خبير الغعلام بالمركز القومي للبحوث بمصر ورقة عمل عن واقع الفيديو التشاركي: واقعها ومستقبلها وتاثيراته وكذلك سيقدم الدكتور هشام فتحي ابو شعالة ورقة بعنوان تقنيات الاتصالات الحديثة وعن نماذج التمويل – النماذج التقليدية والصحف التقليدية الدكتورسيشرحها الدكتور عصام فرج.

العودة
       
السبت/ اغسطس 30/ 2014
04/ذو القعدة/1435


المزيد

  روابط متعلقة بالمنظمة  
 
 جولة داخل المنظمة

جولة داخل المنظمة
القائمة البريدية


المنظمة في عيون الصحافة العربية
المنظمة في عيون
الصحافة
 العربية

سعادة المدير العام المساعد يبحث التعاون مع وفد من مديري المكاتب التنفيذية بجمهورية السودان | ورشة عمل مهارات إدارة الجلسات التحكيمية وفن صياغة أحكام التحكيم تبدأ أعمالها بتركيا | المنظمة العربية للتنمية الإدارية توقع مذكرة تفاهم مع وزارة التعليم العالي بجمهورية مصر العربية | المنظمة تعقد ورشة عمل لتطوير مهارات منسوبيها في التواصل وبناء فرق العمل | المنظمة توقع مذكرة تفاهم مع المركز القومي للدراسات القضائية بجمهورية مصر العربية | سعادة مدير عام المنظمة متحدثاً رئيساً في المؤتمر الثالث لمعاهد الإدارة العامة في دول مجلس التعاون الخليجي | مجلس أمناء جائزة الشارقة لأطروحات الدكتوراة في العلوم الإدارية في الوطن العربي يعقد اجتماعه الأول بتشكيله الجديد | المنتدى الإقليمي لمعالجة عدم المساواة الاجتماعية والاقتصادية يختتم اعماله ببيروت | بدء ورشة عمل الرقابة ودورها في الحد من الفساد الإداري في إسطنبول | تحت رعاية وتشريف وزير الداخلية والبلديات بالجمهورية اللبنانية انطلاق أعمال مؤتمر «التعاون العربي في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وأثره في تعزيز الاقتصاديات العربية»

جميع الحقوق محفوظة للمنظمة العربية للتنمية الإدارية 2000 - 2014 © - شروط الاستخدام